جراحة الأنف التجميلية

جراحة الأنف التجميلية

جراحة الأنف التجميلية

من المهم ان الانف يتنفس بشكل جيد و ان يكون جميل.
هرم الأنف هو المنطقة الوسطى وأبرز منطقة في الوجه. علينا أن نعرف وظيفة الانف، مع العلم أيضا ان استكشاف الأنف ليس جماليا فحسب، بل أيضا وظيفيا. علينا ان نعلم كيف نعمل رأب الوتيرة, ليس فقط للحاجز الغضروفي،   بل للعظام ايضا إذا لزم الأمر، كذلك يجب علينا أن نعرف كيفية التعامل مع القرائن.
أولا نجعل استكشاف وظيفي وجمالي و نستخدم بروتوكول...
إذا تجميل الأنف هو ثانوي و معقد نجري عملية تجميل الأنف مفتوحة لتصحيح كل ما يتطلبه الأمر. إذا كان للانف ثقب الحاجز واسعة نقوم بعملية مفتوحةو نضع ثاقب للغشاء المخاطي للفم, او إذا كان هذا هو تتمة من الشفة المشقوقة أوالملتوية للغاية و الطرف منحرف، نجعل أيضا عملية تجميل الأنف مفتوحة...
نتجنب باستخدام إزميل لإزالة  الظهر والسنام الزائدة.
يجب توجيه الحفار الى الاعلى ثم الى لاسفل و سوف يبقى الانف على شكل  مزلاق.
إذا عند العملية نريد رؤية واضحة علينا أن نخلع الجلد لنستطيع رفعها مع فاصل. عندما يشفى، الجلد سوف تكون لامعة. هذان العاملان, الجلد اللامعة و شكل المزلاق تجعل العملية الجراحية واضحة في الأنف.
إذا كانت عملية تجميل الأنف تتطلب فقط اعادة تشكيل السنام و الغيض بشكل معتدل, نحن قمنا بتطوير تقنية         تنظيرية دون علامات و تعطي نتائج مرضية جدا. هدف هذه التقنية هو تصحيح عيوب الشكل, محسنا او دون تغيير وظيفة الانف, و لا تظهر علامات العملية.
نعلم انه مهم جدا ان لا نترك ندوب خارجية في المنطقة السفلية للانف او داخلية مخلعا الجلد بزيادة إذ لم يكن      ضروريا. بسبب ذلك نحن نتفق مع انه مهم ان تكون لنا رؤية واضحة و لذلك نستخدم التنظير في العمليات            التجميلية للانف المحافظة.
نستخدم منظار اثنين ملليمتر, معه نستطيع رؤية كل ما نفعله بحجم كبير, و مع خلع قليل للجلد.
عملية تجميل الانف المحافظة مع التنظير هي خطوة مهمة داخل عملية الهرم الانفي. هذه التقنية عبارة عن تجفيف الظهر مع مبرد اثنين ملم, تدخل في منخار و في المنخار الآخر يدخل المنظار, لكي نرى بشكل جيد دون خلع الجلد.  بهذه الطريقة نحصل على انف جمل و دون علامات العملية.