تملئة الوجه بالدهون (ليبوفيلينغ وجهي)

التجديد الوجهي يجب اعادة بناء الدائرة الوجهية, تجديد النظرة, استرخاء اخاديد التعبير و تحسين جودة الانسجة.
للقيام بذلك نستخدم الميزة التجديدية للنسيج الدهني لأن بين الخلاية الدهنية نجدالخلاية الام او الخلاية الجذعية و جزء الاوعية الدموية اللحمية.
الدهن نشفطه على ضغط منخفض و مع مساعدة من ابرة و مينيقنية كثيرة الثقوب. بعد الحصول على الدهون ننظفها في وسط معقم مع محلول رينجر لاكتاتو. هذه الدهون المنظفة تسمى ميكرودهون. يمكن حقنهم مستخدما ميكروقنية. اذ نحقنها بابرة تسمى سنيف (و هو الاسم المصغر لسنغل نيدل انجكتيون فات, اي حقن الدهون بابرة واحدة, و تم وصفها لاول مرة في كتابنا عن تصميم خط السم مستخدما شفط الدهون: شفط الدهون في العمليات الجمالية) اذا قمنا بنقل هذا الدهن 30 مرة عبر ابرتين سوف يسيل و يتكون المستحلب و هذه تقنية خاصة بنا و نستخدمها لتملئة هياكل سطحية و لتحسين نوعية الجلد مستخدما ميسوبلاستي. كتاب اخرين يفلترون الدهن و يسمونه نانودهن, لكنه يفقد الياف الكولاجين و الالياف مهمة لتملئة الميكرواخاديد.

ناقلات سلبية -الهالات السوداء و العظام الوجنية-
عندما هناك تشويه وجني و الجفن السفلي طويل جدا مع هالات سوداء محددة جدا و كذلك هناك تسطيح للدائرة الوجهية يسمى ناقل صلبي وجهي. هذا الحادث قد يكون خلقي او بسبب التقدم في السن.
بعد قيام ملخص المريض نتقدم الى العملية الجراحية بليفاروبلاستي اذ لزم و ثم نعالج الاذنين و قناة الدمعة مع مستحلب الدهن المحقونة عن طريق ميكروقنية, بعد ذلك نقوم بليبوفيلينغ وجني مع ميكرودهن محقون مع انفاق معبورة في المنطقة الوجنية مع حجم يترواح بين 7-12 سم مكعب في كل جانب مع ساعدة قنية 1,6 ملم.
منطقة ما بين الحاجبين
التجاعيد في منطقة ما بين الحاجبين تعطي منظر معصب لا يتوافق مع الحقيقة. تجعيد عضلتين المغضن والناحلة يمكن ان يكون له عدة اسباب (كثيرة منها مرتبطة بالرؤية). العلاج عبارة عن منع انقباض العضلتين (حقن توكسين البوتولينوم او عن طريق بتر تنظيري او عبر الجفن العلوي...) و تملئة التجعد. لذلك نستخدم مستحلب الدهن في ادمة بطن الجلد محقونة مع ميكروابرة و سنيف تحت الجلد.
فص صدغي
في بعض الحالات يظهر غرق في الفص الصدغي بسبب تشويه. التملئة نجعلها مع حقن ميكرودهن معبر.
ذيل الحاجب
هناك مرات نقوم بحقن سنيف في الثلث الخارجي للحاجبين, زيادة على ذلك نقومه في جانب على الاوعية و الاعصاب فوق المدارية و فوق الحافة المدارية, لرفع الحاجب.
الشفة
الشفة العلوية المسنة اطول ذو لون فارغ و اعمدة النثرة مستوية.
في المعهد نتجنب التملئة الزائدة للشفايف. لتجديد الشفة العلوية نستخدم سنيف تحت الجلد متبعا قوس كيوبيد. بعد ذلك سنيف داخل العضلات, لاعادة بناء العمودين للنثرة الذون اصبحوا مستويون مع تكبير السن.
في الشفة السفلية نتبع ايضا الخط مخاطي-جلدي في منطقة الوسط.
اذ ظهرت خطوط افقية (باركود) نملئهم مع سنيف تحت الجلد. اذا كانوا محددون جدا نفضل عمل علاج سابق مع ليسر او تمهيد الجلد.
الطيات الانفية
سقوط العظام الوجنية تسبب منخفضات جانبية تسمى الطيات الانفية. علاج التملئة نجعله مع سنيف تحت جلدي طولي لتملئة الطي و بعد ذلك سنيف تحت خلدي مع عدة تطبيقات عرضية.

اخاديد الدمية
على جوانب صوار الشفة السفلية تظهر طيات نتعامل معها مثل ما نتعامل الطيات الانفية, عن طريق تطبيق سنيف طولي للتملئة و عرضي تحت جلدي لمنع تكون الطية.
ميسوبلاستي
هناك مرات نقوم باعمدة متوترة متصاعدة في المنطقة الوجنية و الفص الصدغي لتجديد جودة الجلد عن طريق ميكروحقون جلدية تحتوي على مستحلب الدهون بسبب الخلاية الام, خلاية جذعية و بسبب الجزء الوعائي اللحمي .ClCa++uالموجود في النسيج الدهني. و ايضا نستطيع زيادة صفائح دموية محفزة بفيتامينات او
هذه التقنيات لتجديد الوجه مفيدة جدا لأنها تحسن جودة الانسجة الوجهية المسنة. و يمكن استخدامها مرتبطة بعمليات جراحية لكن تجب ان تكون العمليات محافظة دون فك واسع للجلد قد تمنع قابلية الترقيع. هذه التقنيات نشرت من قبلنا:
"Atlas of Minimal Invasive Facelift:Facial Rejuvenation with Volumetric Lipofilling. Serra-Mestre, J.Mª., Serra-Renom,  J.Mª. Ed. Springer-Verlag".